כניסה

مواضيع في ادب الاطفال - 17.5.2007

تلخيص الأستاذ احمد عازم
عقد في 17.5.07 يوم دراسي بعنوان " مواضيع في أدب الأطفال " برعاية مركز كامل كيلاني لأدب الأطفال التابع للمعهد الأكاديمي لإعداد المعلمين العرب في بيت بيرل .
ورغم اضراب طلاب الكليات ، فقد شارك فيه عدد من الطلاب والطالبات مع نخبة متميزة من الأدباء والباحثين والنقاد والعاملين مع الأطفال . فمن المعهد الأكاديمي حضر برفيسور لطفي منصور مدير المعهد والأستاذ احمد عازم مدير مركز كامل كيلاني لأدب الأطفال والأستاذ راشد تايه مركّز الاستكمال لشهادة التدريس ود. قصي حاج يحيى مركّزمسار المتفوقين ود. غالب عنابسه رئيس مسار اللغة العربية والسيدة صفيه حسونه-عرفات رئيسة مسار الطفولة المبكرة ود. راجح شرقيه رئيس مسار العلوم ود. عبدالرحمن مرعي رئيس مسار التعليم الابتدائي . وقد شارك عدد آخر من محاضري المعهد في هذا اليوم ومنهم :الممثلة المحاضرة عبير حداد واعتدال الباسل ونادر ابو تامر ود. جهاد حاج يحيى ومازن ابو عيطه ونعمان صرصور وصبحي حاج يحيى وتميمه كتاني .وقد شارك فيه أيضا أمين المكتبة معين حاج يحيى وفني الطباعة علي ابو عيطه.
كذلك حضر من خارج الكلية ضيوف كثيرون ، ومنهم عدد لا يستهان به من الرواد في الثقافة العربية الاسرائيلية : د. محمود ابو فنه ود. بطرس دله والسيدة آمال كريني- دله وسليمان كريني وعبدالله عيشان ومحمد علي سعيد وفتحي فوراني وعبد العزيز ابو اصبع ومحمود دسوقي ومحمد عبد القادر وسليم انقر وأديبه عرفات وسوسن ناشف ونسيبه مصاروه وراكز ظاهر والسيدة نادية صالح وعبداله صالح والسيدة سميه حاج يحيى وفاضل علي وراسم ناطور وفرح حلبي ورافع ابو ريا وزاهي ابو ريا ونايف خوري . كما حضرت مجموعة من المتطوعات في مركز أدب الأطفال في مدينة الطيره وهن السيدات : سميره قاسم ونعيمه مطر وسمر قاسم وسلوى منصور ومنار قاسم . وبالاضافة الى ذلك ، حضرت عدة مرشدات في نُويديات مختلفة ، يرشدهن الأستاذ مازن أبو عيطه ، وهن السيدات : نها رابي وهاله عزون وردينه عامر وشيرين عازم ورائده دقه وزاهيه مصاروه وسيمانه قطاوي ومها قاضي .
ولقد تولى عرافة الجلسة الأولى الأستاذ الاعلامي المعروف السيد نادر ابو تامر فدعا في البداية الأستاذ احمد عازم مدير مركز كامل كيلاني لتقديم بعض التوضيحات تتعلق بالمركز وباليوم الدراسي . ثم دعا برفيسور لطفي منصور مدير المعهد لتحية الحضور .
بعدها تتابع المحاضرون لتقديم محاضراتهم على التوالي : فبدأت كاتبة أدب الأطفال السيدة آمال كريني- دله بالحديث عن الرسم في كُتب الأطفال وأهمية الألوان والخطوط في هذه الكتب.
وتلاها السيد رافع ابو ريا مفتش الآثار فتحدث عن دمى الأطفال وألعابهم في العالم القديم وعرض صورا لقسم منها .
أما السيد نايف خوري الاعلامي المعروف وسكرتير المجمع اللغوي العربي فقدم محاضرة مُفصّلة عن مسرح الاطفال وما يعانيه هذا المسرح في الوسط العربي الاسرائيلي .
الناقد والمؤرخ د. بطرس دله فضّل عدم التحدث عن كتب الأطفال التي كان من المقرر أن يتحدّث عنها وهي : سر العصفور الضائع للقاضي الشرعي د. احمد ناطور وديوان انسان للشاعر فاضل علي ومملكة المرايا للأستاذ سهيل كيوان ، وبدل ذلك تحدّث عن مفاهيم في أدب الأطفال ورصّع حديثه بطرائف أدبية وشعبية ممتعة.
وأما السيدة سميرة قاسم فقدّمت شرحا عن مركز أدب الأطفال في مدينة الطيره الذي تعمل فيه هي وزميلاتها بشكل تطوعي ، كما تحدّثت عن العلاقة القائمة بين هذا المركز مع مركز كامل كيلاني لأدب الأطفال .
الجلسة الثّانية أدارها الأستاذ راشد تايه ، فدعا المحاضر الاعلامي نادر ابو تامر ليتحدّث عن تجربته في كتابة القصص للأطفال الذي بيّن أنّ مصدر الهامه في كتابة القصة هم أطفاله وما يحدث معهم .
د. محمود ابو فنه المفتّش المركز للغة العربية تحدّث عن الانتماء في أشعار الشاعر السوري سليمان العيسى .
د. رافع يحيى المحاضر في كلية القاسمي وفي الكلية العربية في حيفا تحدّث عن الفكاهة في أدب الأطفال مبينا النظريات التي يمكن أن نُفسر الفكاهة حسبها .
أمّا الكاتب محمد علي سعيد فقد تحدّث عن تجربته في تشجيع الطّلاب على المطالعة وكيف شوّقهم لقراءة عشرات الكتب في السنة .
وأمّا الشاعر فاضل علي فقرأ من قصائده للأطفال وقد أثارت قراءته اعجاب الحضور واستحسانه .
وقد كان مسك الختام تقديم مشهدين تلفزيونيين كنموذجين لقراءة النصوص الأدبية للأطفال بواسطة الممثلة المحاضرة عبير حداد .
وفي نهاية اليوم الدراسي قدّم الأستاذ احمد عازم تلخيصا مختصرا لما ورد فيه وشكر كل من ساهم في نجاح هذا اليوم وناشد الحاضرين بأن يستعدّوا لتقديم مُداخلات في اليوم الدراسي القادم الذي سيكون موضوعه على الأرجح " أجناس في أدب الأطفال " ، وبعدها أُعطي المجال للتعليق والتلخيص ، فقدّم د. بطرس دله مداخلة عبارة عن ثمان توصيات تتعلق بالكتابة للأطفال ، فمن خلال قراءته أكثر من عشرين قصة حديثة كتبها مبدعون محليون ، يعتقد أن علينا في نهاية هذا اليوم الدراسي أن نتخذ النواحي التالية ونقرّها لتصبح قرارات وهي كما يلي :
1) على كل من يكتب قصصاً للأطفال أن يعرض قصصه على مدققين لغويين قبل طباعة أية قصة وذلك احتراما ً منا لسلامة لغتنا العربية التي نعتز بها.
2) اختيار لجنة من مربّي الصفوف من سن الطفولة المبكرة وحتى الإعداديات والثانويات تأخذ هذه اللجنة على عاتقها وضع الخطوط العريضة للقيم
التربوية التي يجب أن يعالجها أدب الأطفال . فالقيمة التربوية – أية قيمة- يجب أن تلبّي حاجات القارىء الصغير شريطة أن تكون مدروسة .
3) تشجيع الشعراء على كتابة الروايات القصيرة شعراً شريطة أن تكون لغة مثل هذا الشعر قريبة من أذهان القرّاء الصغار .
4) تشجيع الصغار على القراءة وذلك بإيصال الكتاب إليهم ليس فقط في المدرسة بل وفي البيت وتوعية الأهل إلى ضرورة ملاحقة أبناءهم وبناتهم وتشجيعهم على القراءة وحتى الكتابة ورصد جوائز ذات قيمة لكل إبداع جيّد .
5) تشجيع عقد ورشات إبداع على غرار ما قامت به مؤسسة الأسوار في عكا وكفر ياسيف من أجل اكتشاف أصحاب المواهب من بين الصغاروإعطائهم الآليات او الأدوات التي يحتاجها المبدع في عمله .
6) الطلب من المبدعين كتابة قصص تعالج ظاهرة العنف وظاهرة المخدرات وهما الآفتان اللتان تنتشران في مختلف المجتمعات في السنوات الأخيرة وفي مجتمعنا كذلك .
7) توجيه اهتمام الكتاب المبدعين الى الدعوة للسلام بين الأفراد والشعوب وأهمية التعايش في مجتمع التعددية القومية والسياسية وترسيخ لعبة وقواعد الديموقراطية .
8) تشجيع الإنتماء القومي والوطني لأبنائنا وأحفادنا من أجل ضمان التواصل بين أبناء الشعب الواحد من جهة وبين شعبي هذه البلاد ، التواصل والتعايش اللذَين لا بدّ منهما لأنه لا مجال لإستمرارية الحياة على خلفية الصراعات الدموية وسفك الدماء الذي تشهده بلادنا من الجانبين العربي واليهودي .

أمّا الأستاذ راشد تايه فقدّم مداخلة قصيرة واقترح فيها بأن تقوم وزارة المعارف مع النّقاد والباحثين بتأليف لجنة لفحص كُتب الأطفال التي تصدر بأعداد كبيرة واصدار نشرات بالكتب الملائمة المُوصى اقتناؤها. وتلاهُ بروفيسور لطفي منصور فأيّد هذه الاقتراحات وشكر الحضورعلى مشاركتهم في هذا اليوم .
وأخيرا ، فمن الجدير بالذكر أن المحاضرين والمواضيع التي تحدّثوا عنها نالوا اعجاب الحضور وتقديرهم .

 
תודה, הבקשה נשלחה.
מתעניינים בלימודים?
השאירו פרטים ונחזור אליכם בהקדם.