כניסה
פרטי התקשרות
כתובת
שעות קבלה
<div></div>
טלפון
דואר אלקטרוני

المجتمع العربي في انطلاقة نهضوية

 

د. علي وتد رئيس المعهد الاكاديمي العربي للتربية - كلية بيت بيرل: " هذا النجاح الباهر للمؤتمر جاء من الطرح الجديد لمناقشة قضايانا واستطعنا ان نجمع الاكاديمي والمثقف ورجل الاعمال معا لفتح الحوار والتعلم المتبادل"

د. غانم يعقوبي مدير مركز الينبوع للأبحاث في المعهد الاكاديمي العربي للتربية - كلية بيت بيرل ومن منظمي المؤتمر: "نقولها بكل تواضع، ان المؤتمر حقق نجاحا كبيرا، ونحن سعداء بذلك. برأيي اننا بحاجة ماسة الى تطوير استراتيجية واضحة مرفقة بخطة عمل من اجل معالجة القضايا الملحة في المجتمع العربي في اسرائيل"

هشام جبران عريف المؤتمر ومن منظميه ومحاضر في المعهد: " لا يكفي ان نشخص مشاكلنا ونبرز القيود التي فرضت علينا، وهي كثيرة حقا، بل علينا ان ناخذ مصيرَنا بايدينا ونرسم مستقبلَنا بذواتنا ونكسرَ السقفَ الزجاجيَّ لنصلَ الى الهدف ونحقق احلامنا"

عقد مؤخرا المؤتمر القطري في المعهد الاكاديمي العربي للتربية في كلية بيت بيرل بعنوان: " المجتمع العربي في اسرائيل بين القيود وإمكانيّات النهوض"، وحظي بنجاح كبير لخصوصيته وتميزه، اذ لاول مرة يتعاون الاكاديمي مع المثقف ومع رجل الاعمال في طرح الاسئلة ومناقشتها وتابدل الخبرات بينهم من اجل التجند للقيام بسيرورة نهضوية في المجتمع العربي في اسرائيل. حيث ارتكز هذا المؤتمر على ثلاثةِ محاورَ نقاشيةٍ : المحور الاجتماعي والمحور الثقافي والمحور الاقتصادي. هذا الثلاثي يعطي المؤتمرَ تميزاً خاصاً ويرسمُ امامنا، كاقلية قومية، بعدا استراتيجيا هاما من اجل النهوض والارتقاء.

افتتح المؤتمر السيد هشام جبران عريف المؤتمر موضحا فكرة المؤتمر واهميته، وبعدها دعا البروفيسورة تمار اريئاف رئيسة كلية بيت بيرل لترحب بالحضور وتلاها الدكتور علي وتد رئيس المعهد الاكاديمي العربي للتربية في كلية بيت بيرل، رحب بالحضور واثتى على المنظمين وشرح اهمية هذا المؤتمر.

ومن بين ضيوف المؤتمر برز النائبان ابراهيم صرصور ومسعود غنايم من القائمة العربية الموحدة وعدد كبير من مدراء المدارس والمفتشين وأكاديميين ورجال اعمال .

ترأست الجلسة الاولى الدكتورة ايمان يونس من المعهد الاكاديمي العربي للتربية عالجت الجلسة الاولى للمؤتمر النهوض على المحور الاجتماعي، فتحدث بروفيسور محمد أمارة من المعهد الأكاديمي العربي للتربية عن واقع السلطات المحلية العربي بين تحديات واستراتيجيات وسبل النهوض، تلاه الدكتور يوسف جبارين، المحاضر في جامعة حيفا ورئيس مركز دراسات، مشددا على دور مؤسسات المجتمع المدني في النهوض المجتمعي، اما د. نسرين حاج يحيىأبو أحمد، من كلية سخنين وجامعة حيفا تطرقت في محاضرتها الى التحديات والتغيرات التي تواجهها العائلة العريبة النووية في المجتمع العربي في اسرائيل.

اما الجلسة الثانية التي تولى رئاستها الدكتور غالب عنابسة من المعهد الاكاديمي العربي للتربية ناقشت مسؤولية التطوير على المستوى الثقافي. ففي الحاضرة الاولى القى السيد علي حيدر، محام ومدير مشارك في جمعية سيكوي محاضرة حول مسؤولية المثقف العربي في حمل هموم التنمية في المجتمع العربي. ومن جهتها، تناولت السيدة خديجة طه، مرشدة للمديرين الجدد موضوع التربية للقيم في المدارس العربية واعتبرته مسؤولية كبيرة وليس شعارا. اما د. مهند مصطفى من جامعة حيفا وكلية اور يهودا القى محاضرة عن المحيط العربي وصراع الهوية المعرفية، واختتم الجلسة د. قصي حاج يحي من المعهد الاكاديمي العربي للتربية طرح قضايا هامة فيما يتعلق بالدراسة العليا عند الفلسطينيين في اسرائيل وطالب بتكثيف الترشيد المهني في المدارس الثانوية في مجتمعنا.

اما الجلسة الثالثة فقد ترأسها الصحفي بسام جابر صاحب مجموعة بانوراما وموقع بانيت وتطرقت الى التحديات في عالم الاعمال ومدى تشابهها مع التحديات المجتمعية والثقافية. كما ونوقش دور رجل الاعمال في النهوض المجتمعي والثقافي والي اي مدى يحمل رجل الاعمال هموم مجتمعه. شارك في هذه الحلقة النقاشية رجل الاعمال سامر نخلة شرح من خلالها سبل كسر السقف الزجاجي وتحقيق الانجازات على مستويات عالية. كما وشدد رجل الأعمال محمد إغبارية شريم على مساهمة رجال الاعمال العرب في تطوير المجتمع عن طريق التبرع والتطوع، وصرح انه يدير صندوقا لدعم التعليم تبلغ قيمتة ما يقارب المليون شيكل في سنة 2013 . ومن جهته اكد السيد فكتور زكاك، محام ومدقق حسابات ورجل أعمال على ضرورة توظيف أدوات قانونية وتخطيط اقتصادي سليم من أجل كسر الحواجز وتحقيق استثمارات عقارية متخذا من يافا مثالا وتطبيقا.

تجسيدا لفكرة المؤتمر الهادفة الى تعزيز التعاون بين رجال الاعمال والاكادميين والمثقفين، فقد دعم رجال اعمال المؤتمر بمنح دراسية ودعم مادي اضافي. اذ قدم ابناء المرحوم الحاج علي ابراهيم بصول على تقديم منحتين دراسيتين اضافة الى مبلغ سخي من المال. كما وقدم رجل الاعمال تميم ياسين صاحب شركة اوبك غاز ثلاث منح دراسية للطلاب المتفوقين. اضافة الى ذلك فقد قدم رجل الاعمال سامر نخلة من قهوة نخلة الاصلية بالاكياس الحمراء دعما ماديا سخيا للمؤتمر. كما وقدم رجل الاعمال محمد اغبارية شريم من مجموعة شركات الحاج مصطفي شريم – ديل تيؤرا واضواء المروج دعما ماديا سخيا لانجاح المؤتمر.

وفي حديث لنا مع د. غانم يعقوبي مدير مركز الينبوع للأبحاث في المعهد الاكاديمي العربي للتربية - كلية بيت بيرل ومن منظمي المؤتمر فقد لخص قائلا: "نقولها بكل تواضع، ان المؤتمر حقق نجاحا كبيرا، ونحن سعداء بذلك. اود ان اؤكد ان هذا النجاح يعكس توجها جديدا في العمل الجماعي ومستوى عال من المهنية والعامل الرئيس هو التعاون والمشاركة بين الاكاديميين ونشطاء في الحقل الاجتماعي ورجال الاعمال. برأيي اننا بحاجة ماسة الى هذا التعاون الناجع من اجل بناء مجموعة قوية ومتنوعة تسعى الى تطوير استراتيجية واضحة مرفقة بخطة عمل من اجل معالجة القضايا الملحة في المجتمع العربي في اسرائيل. نحن نؤمن ان التمكن المجتمعي يأتي من خلال التعاون والتخطيط الاستراستيجي وتطبيقه على ارض الواقع"

ومن جهته، اكد لنا د. علي وتد رئيس المعهد الاكاديمي العربي للتربية فقال: " هذا النجاح الباهر للمؤتمر جاء من الطرح الجديد لمناقشة قضايانا واستطعنا ان نجمع الاكاديمي والمثقف ورجل الاعمال معا لفتح الحوار والتعلم المتبادل هذا النجاح انما هو نتاج للشراكة في العمل والعمل الجماعي الذي يحظى به المعهد في السنة الاخيرة"

واكد لنا السيد هشام جبران عريف المؤتمر ومن المنظمين له قائلا:" لا يكفي ان نشخص مشاكلنا ونبرز القيود التي فرضت علينا، وهي كثيرة حقا، ولا يكفي ان نصرخ ضدَ الظلمِ وضد القيود، بل علينا ان ناخذ مصيرَنا بايدينا ونرسم مستقبلَنا بذواتنا ونكسرَ السقفَ الزجاجيَّ لنصلَ الى الهدف ونحقق احلامنا. ومن هنا، فنحن بحاجة الى ذاك المثقف الحقيقي والاكاديمي الموهوب ورجل الاعمال البارع"

 

 

 

 

 

 

 

 

 
תודה, הבקשה נשלחה.
מתעניינים בלימודים?
השאירו פרטים ונחזור אליכם בהקדם.