כניסה

مركز التشخيص والارشاد

يعمل مركز التشخيص والإرشاد منذ عام 1982 ويوفر خدمات مهنية سريعة في مجال التشخيص. يوفر المركز خدمات مهنية سريعة وداعمة. كل من تم تشخيصه بالمركز سيحصل على مساعدة مهنية مستقبلا. يمتاز المركز بالعلاقة بين المقيّمين وبين الأكاديمية: المقيمون هم أنفسهم محاضرين ضمن برامج اللقب الاول واللقب الثاني بموضوع صعوبات التعلم.

مركز التشخيص عبارة عن مركز أكاديمي, الذي يعمل على تأهيل خريجي لقب ثاني بالتشخيص التربوي ( للابتدائي, الثانوي, وللكبار) من خلال برنامج تأهيل سنوييتم إجراء التشخيصات في المركز من أجل تمكين هذا التأهيل, حيث ان جميع المشتركين بالبرنامج يشاهدون جميع التشخيصات.


نحن نقدم تشخيصات متنوعة باللغتين العربية والعبرية المناسبة لجيل رياض الأطفال، جيل المدرسة والبالغين. نقوم بإجراء تشخيصات موسعة في الرياضيات واللغة الإنجليزية كلغة ثانية، بالإضافة الى تشخيصات מת"ל – تقييم الأداء التعليمي- للطلاب استعدادًا لامتحان البسيخومتري.


كذلك الامر نقوم بعمل تشخيص لمجموعات طلاب داخل المدارس، المدارس الداخلية وأطر تربوية أخرى. تهدف التشخيصات للتعرف على صعوبات التعلم أو الصعوبات العاطفية أو الصعوبات السلوكية، وتقديم اقتراح لتشخيص وإعطاء توصية عن طريق خطط علاجية وخطط تدخل مناسبة. نقوم بتشخيص الأطفال والشباب المعرضين للخطر المطلوب وضعهم في عيادات خارجية أو توجد لهم خطة علاجية, وكذلك للشباب الذين يعانون من القلق والاكتئاب والضائقة النفسية.


الرؤية التربوية للمركز:

​مركز التشخيص يعمل على تقديم العون والتوجيه ايمانا منه انه هناك مجال للمساعدة للتخلص من المشكلات والصعوبات، والعمل على إيجاد طرق ووسائل جديدة فعالة من خلال تقديم التوجيه المناسب. خلال فترة التنمية، قد يواجه الأفراد   صعوبات تجعل من الصعب عليهم التعبير عن أنفسهم بشكل كامل.  مركز التشخيص يؤمن بالحاجة الى تشخيص الصعوبة او المشكلة بهدف تقديم العون بالطريقة المناسبة. عندما يتم عمل التشخيص للصعوبة، الإعاقة، أو الاضطراب، يتم تقديم خطة تدخل مصممة خصيصًا للاحتياجات الفردية للفرد.

للمزيد من التفاصيل باللغة العبرية

 
תודה, הבקשה נשלחה.
מתעניינים בלימודים?
השאירו פרטים ונחזור אליכם בהקדם.