כניסה

يوم دراسي في كلية بيت بيرل تكريما للبروفيسور ساسون سوميخ

القسم الاول : عريف حفل التكريم د. حبيب بولس

جلسة افتتاحية : البروفيسور يتسحاق جريمبرغ : لقد أشار إلى أهمية الدراسات التي قدمها سوميخ منذ سنوات الخمسين .

د. لطفي منصور , رئيس المعهد : أشاد بمساهمة سوميخ في الحقل الأدبي مبرزا اهميته في تقديم ابحاث جديدة في الادب العربي الحديث وكذلك دراساته حول الادب المصري والفلسطيني المحلي .

الجلسة الاولى: رئيس الجلسة د. لطفي منصور


المحاضرة الاولى:

د. حبيب بولس : مساهمة سوميخ بالأدب العربي .
ساهم سوميخ بترجمانه لقصص وروايات نجيب محفوظ في نشر الادب العربي وكشفه امام أنظار العلم ا الأوروبي . وقد كان له الفضل الكبير بنقد وتحليل ودراسة الأدب العربي الحديث.

بروفيسور, خليل عثامنة : كعب الأحبار أدب الإسرائيليات كجزء من التراث العربي الإسلامي المبكر.

وتحدث البروفسور خليل عثامنه عن هذه الشخصية قائلا : هو اول من ارسى ادب الاسرائيليات في الادب العربي وهي تشك الموروث معرفي إسلامي .

 

د. محمد خليل : النقد الأدبي المحلي في نصف قرن

تكلم الدكتور محمد خليل عن نقد النقد ومدى افتقاده لدينا ونقصه في الادب العربي.
وقد عرف لنا الدكتور مصطلح نقد النقد واهميته في تقدم الادب المحلي , لان تقدم النقد يساعد على تقدم الادب وكشف مكنونياته .

الجلسة الثانية: عريف الحفل د. غالب عنابسه

د. غالب عنابسة : تحدث عن أهمية دراسات سوميخ في الأدب العربي.

د‌. خالد سنداوي: شعر الزيارة في الادب الشيعي في العراق.

تحدث عن موضوعات شعر الزيارة قائلا : كان لشخصية الحسين بن علي أهميه كبيرة لدى الشيعة خصوصا بعد مقتله في معركة كربلاء , وقد دعي شيوخ وأئمة الشيعة الى زيارة قبر الحسين ونظم الشعر والأحاديث فيه.

د .نبيه القاسم: المثقف لدى عبد الرحمن منيف.

وتحدث قائلا ان المثقف العربي المعادي للسلطة يشعر ان الوطن ليس وطنه وأصبح حلمه الهجرة الى الخارج , لكن حين يحقق حلمه ويهاجر, يرى ان مكان الهجرة قد تحول الى سجن يقوم بقمع هذا المثقف , إرضاء ا للسلطة في العالم العربي , لذلك يقرر المثقف ان يعود ويناضل حتى الموت , وان الحل الوحيد هو الكتابة.
البروفيسور ساسون سوميخ:
عبر عن شكره وعرفانه لكل القائمين على هذه الجلسة .
وقد بدأ الحديث عن بعض مواقفه الشخصية ومنها لقائه مع جبرا إبراهيم جبرا في جامعة اكسفورد ومن ثم تحدث عن قصة تعارفه مع الشاعر الكبير ألجواهري ومن ثم عن بداية كتاباته للقصائد على وزن التفعيلة وتحدث عن اعمله منها:

أ – نشر بعض أعماله الشعرية في جريدة الجديد.

ب- ترجم الشعر العربي الى اللغة العبرية .

ج- قام بإعداد أبحاث في الأدب العربي وتدريسها بالجامعات.

وقد أجمل ما قاله بان حياته جعلته إنسانا محظوظا لعدم وجود فرق بين هوايته وبين عمله , فهوايته هي الأدب وعمله الذي يعتاش منه هو الأدب.

 .

 
תודה, הבקשה נשלחה.
מתעניינים בלימודים?
השאירו פרטים ונחזור אליכם בהקדם.