כניסה
המכללה האקדמית בית ברל > المعهد الأكاديمي العربي للتربية > مسارات وبرامج > مسارات > مسار التربية اللامنهجية > فعاليات > طلاب التربية اللامنهجية في المعهد الأكاديمي العربي للتربية في كلية بيت بيرل في جولة ميدانية لمؤسسات تربوية في الناصرة

طلاب التربية اللامنهجية في المعهد الأكاديمي العربي للتربية في كلية بيت بيرل في جولة ميدانية لمؤسسات تربوية في الناصرة

قام طلاب برنامج شهادة التدريس، تحديدًا في التربية اللامنهجية، في المركز العربي في الكلية الأكاديمية بيت بيرل وبالتعاون مع مساق التربية اللامنهجية بالكلية، بزيارات ميدانية لمؤسسات تربوية في مدينة الناصرة للاطّلاع على سيرورة العمل التربوي اللامنهجي في أُطر تربوية مختلفة، ولكسب مهارات وأدوات عمل تَرمي إلى إثراء الطلاب وقدراتهم المستقبلية في الحقل.

شمل اللقاء زيارة وجولة في مدرسة بير الأمير الابتدائية، حيث قامت مديرة المدرسة السيدة أمينة يزبك مصلح باستقبال الطلاب ومرافقتهم في الجولة داخل المدرسة وعرض شرح وافٍ حول كيفية دمج التربية اللامنهجية في إطار برنامج المدرسة السنوي، كما وقدّمت آليات عمل من شأنها أن تساهم في نجاح هذا الأسلوب التربوي.

بعدها، قام الطلاب بزيارة مدرسة مسار ولقاء السيد إبراهيم أبو الهيجاء وطلاب وطالبات المدرسة، حيث عرضوا خاصية المدرسة التربوية التي تتميّز بالاستقلالية، بالإضافة إلى البرامج اللامنهجية في المدرسة التي تعزز من قدرات الطالب بمختلف المجالات، خاصةً مفاهيم التطوع والعطاء عنده. وفي نهاية اللقاء، قام الطلاب بجولة في المدرسة للتعرّف على أساليب التعليم فيها والاليات المعتمدة في التعليم.

واختتم الطلاب جولتهم بلقاء مع مدير دائرة الثقافة، الرياضة والشباب في مدينة الناصرة، السيد خالد بطو، حيث أشار بطو إلى أهم المشاريع والبرامج التربوية اللامنهجية في المدينة، كما ودار نقاش حول برنامج "تحدّيات" واسقاطاته المختلفة على المجتمع العربي، تحديدًا حول دَور السُّلطة المحلية العربية بأقسامها المختلفة بتطوير البنى التحتية ومضامين البرامج التربوية اللامنهجية لتعود بالفائدة على شريحة الأطفال والشباب.

وفي نهاية الجولة، أكد الطلاب على أهمية برنامج "شهاد التدريس" في مجال التربية اللامنهجية، خاصةً وأن البرنامج يتناول مواضيع تثير التفكير والتساؤل والبحث حول موضوع التربية اللامنهجية، إضافةً إلى اثراء الطلاب بأدوات عمل من شأنها أن تعزز قدرتهم المهنية في الحقل داخل السلطات المحلية العربية من جهة، وفي مؤسسات وأطر تربوية لامنهجية من جهة أخرى.​

 
תודה, הבקשה נשלחה.
מתעניינים בלימודים?
השאירו פרטים ונחזור אליכם בהקדם.