כניסה

مفهوم التربية العملية

  مركز الارشاد التربية العملية :د.احسان حاج يحيى

المركزة الادارية للتربية العملية: سلوى برانسي 

 

تعتبر التربية العملية حلقة الوصل بين الجانبين الأساسيين في دور المعهد الأكاديمي العربي للتربية وهما: الجانب الأكاديمي، والجانب التربوي. ولا يمكن عند إعداد معلم المستقبل الفصل بين هذين الجانبين. التربية العملية ميدان حقيقي من خلاله يقوم الطالب المتدرب بتطبيق ما تعلمه من المبادئ النظرية التربوية بشكل عملي في الحقل الحقيقي، وهو المدرسة، وذلك تحت إشراف معلمين مدربين أكفاء ومرشدين تربويين ذوي تأهيل وخبرة واسعة. وهكذا تسنح الفرصة للطالب المتدرب من مشاهدة ومواجهة الأحداث والمواقف التربوية الخاصة بعملية التدريس بشكل فعلي، الأمر الذي يكسبه العديد من المهارات التي تمكنه من تحمل مسؤولية مهام التدريس التي يقوم بأدائها بالإضافة لإعداده وتجهيزه تجهيزًا كاملا لمواجهة التحديات وتطوير التفكير الارتدادي لديه. حيث يقضي الطالب المتدرب في المدرسة يوماً كاملاً من كل أسبوع ولمدة ثلاث سنوات، بالإضافة إلى أسبوع مكثف أو أسبوعين مكثفين. ومن أجل تحقيق أهداف التربية العملية بصورة أفضل وأنجع، فقد تبنى المعهد الأكاديمي العربي للتربية في بيت بيرل نموذجًا خاصًا به ومختلفًا عن النموذج التقليدي، أساسه التعاون والمشاركة الفعالة بين المدارس المدربة والمعهد ألا وهو " المدرسة للتطور المهني" P.D.S - (professional development school)   ومن أهداف هذا النموذج الجديد في البلاد:

                     أولاً: تعزيز وتقوية ثقة الطالب المتدرب على الصعيد الشخصي والمهني ، وتطوير مهارات  تسهم في  مجابهة فعالة لكل المهام المطلوبة من معلم مبتدئ.

                     ثانياً: تطوير العملية التعليمية داخل المدرسة بواسطة توثيق وتحليل وتغذية راجعة للعملية   التعليمية .

                    ثالثاً: تطوير جماعات تعلميّه مكونة من: الطلاب المتدربين، المعلمين المدربين، مركزين، طاقم الكلية، وذلك بهدف تطوير المهنية عند كل المشاركين في العملية التعليمية. 

فالهدف السامي من وراء تطبيق هذا المنحى هو إعداد خريجين، ذوي خبرة غنية قدر الإمكان للتعامل بصورة أفضل بمواقف مختلفة في عملهم المستقبلي، ناهيك عن الفائدة الجمة والتطور المهني للمعلمين المدربين الذين يهدفون ويسعون في نهاية المطاف إلى تطور المدرسة وتنميتها مهنيا.

 
תודה, הבקשה נשלחה.
מתעניינים בלימודים?
השאירו פרטים ונחזור אליכם בהקדם.